الحملة الدولية لكشف الجرائم والانتهاكات في العراق مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الأنسان تسليم مذكرة قانونية الى الجمعية العمومية للأمم المتحدة نيويورك

WhatsApp Image 2019 12 12 at 2.03

الحملة الدولية لكشف الجرائم والانتهاكات في العراق

مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الأنسان

تسليم مذكرة قانونية الى الجمعية العمومية للأمم المتحدة نيويورك

دعما للشباب الثائر واكمالا للحملة الدولية التي اقرها و وضع اساسها مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان في كشف الجرائم والانتهاكات التي تطال شبابنا الثائر في بلدنا العراق المحتل من قبل المليشيات الايرانية.

اخذنا نحن مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان على عاتقنا مسؤولية ايصال صوت الحق الصادح في ساحات العزة والكرامة والنضال والجود بالغالي والنفيس، منذ انطلاق ثورة اكتوبر ونحن نتواصل مع العديد من الجهات والمنظمات الدولية فكان لنا لقاء مع البرلمان الهولندي بتاريخ ١١ اكتوبر 2019 ومن ثم الانجاز الاول على الصعيد العراقي في مقابلة مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي 25 نوفمبر 2019 وتسليمه مذكرة قانونية من اجل تجريم ومقاضاة الحكومة العراقية دوليا.

وها نحن اليوم ندخل الى الجمعية العمومية للأمم المتحدة في مقرها الرسمي (نيويورك)، حيث قام السيد كمال العاني اليوم الاربعاء 11 ديسمبر 2019 بتسليم مذكرة قانونية من مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان الى الجمعية العمومية للأمم المتحدة و طالبنا فيها مجلس الامن بإصدار قرار ضد مجرمي الحرب ومنتهكي الحقوق الانسانية من مسؤولي الحكومة العراقية واحزابها وميليشياتها، وإنشاء محكمة جنائية دولية خاصة بالعراق لمحاكمة المجرمين من المسؤولين العراقيين على غرار المحكمة التي انشأها لمحاسبة مجرمي يوغسلافيا السابقة ورواندا.

وتضمنت المذكرة الحقوقية ادلة ومستندات تدين كل من ذكرناهم، داعين المنظمة الاممية الى اخذ موقفها القانوني الذي يجب ان تكون فيه وان تعلن عن بداية الاجراءات التي تساهم في انقاء الشباب الثائر بوجه المليشيات والتوغل الايراني في كل مفاصل الدولة العراقية.

عهدا علينا قطعناه لم ولن ندخر جهدا الا وبذلناه من اجل نصرة ثورة العراق ومهما فعلنا فهذا لا يفي ولا يعوض الدماء الزكية الطاهرة التي تراق كل يوم لتروي الحرية المنشودة بسواعد الشباب.

  • قراءة 399 مرات
الدخول للتعليق