نداء عاجل ضعوا حدا للأجهزة الامنية والمليشيات العراقية (سجون العراق رعب وتعذيب وقتل )

نداء عاجل

ضعوا حدا للأجهزة الامنية والمليشيات العراقية

(سجون العراق رعب وتعذيب وقتل )

تُنفّذ

كجزء من هجوم منهجيّ ومتواصل ضد العراقيين.

وتصل الانتهاكات المرتكبة في سجون العراق الى مستوى الجرائم ضد الإنسانية،

ووثق مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان ظروف وفاة أكثر من ألف معتقل داخل السجون وسجون مكافحة الارهاب  خلال الستة  سنوات الماضية .

إن المئات من المعتقلين يلقون حتفهم إما تحت التعذيب المباشر أو بسبب الأوضاع غير الإنسانية في المعتقلات والسجون كالحرمان من الطعام والماء والعلاج والدواء، ويتم تسليمهم الى ذويهم بحجة الاصابة بفايروس

إلى جانب ان الميليشيات المسلحة الولائية واستخبارات وامن مليشيات الحشد الشعبي تمارس جريمتي الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري بحق كل من يُحتمل معارضته لنظام ولاية الفقيه ومعارضته للأحزاب الدينية والفساد  إذ يتم إخفاء المعتقلين والمعتقلات دون أي سند قانوني في اعتقالهم أو حتى إشعار ذويهم بظروف ومكان الاعتقال. ولا يخضعون المعتقلون الى أي محاكمات.

إن الحكومة العراقية بالإضافة إلى تكتمها على أعداد وظروف المعتقلين في المعتقلات الحكومية الامن الوطني المخابرات والاستخبارات واجهزة مكافحة الارهاب والاجرام  لديها خرق لجميع المعاهدات الدولية  كالمادة 9 من القانون العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والتي تؤكد على أنه لكل فرد حق في الحرية وفي الأمان على شخصه . إنّ الانتهاكات المروعة التي تنفّذها الأجهزة الأمنية تخالف أيضًا المادة التاسعة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والتي تؤكد على عدم جواز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفًيا، الأمر الذي يتعارض بشكل مباشر مع النصوص الواردة في العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية، والصكوك الدولية الأخرى ذات الصلة بمجالات حقوق الإنسان والقانون الإنساني والقانون الجنائي الدولي.

لذلك يدعوا مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان المؤسسات والهيئات الدولية والأمم المتحدة للتحرك الجدّي للضغط على العراق وحث حكومة بغداد على الكشف عن مصير عشرات الآلاف من المدنيين المختفين قسريًا.  والإفراج الفوري عن آلاف المعتقلين الابرياء في اجهزة الامن والمخابرات والاستخبارات وكذلك حث الحكومة على التوقيع على معاهدة المحكمة الجنائية الدولية والسماح للمؤسسات الإنسانية والمنظمات الدولية والصليب الأحمر بالاطلاع على أوضاع المعتقلين والسجناء  في سجون ومعتقلات الأجهزة الأمنية.

مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان – لوتسيرن – سويسرا

الأربعاء, 20 أكتوبر 2021

10.2021

  • قراءة 126 مرات
الدخول للتعليق